الرئيسية / أخبار ليبيا / «رابطة علماء ليبيا» تندد بالعمل الإرهابي الشنيع فى مسجد الروضة بمنطقة العريش المصرية

«رابطة علماء ليبيا» تندد بالعمل الإرهابي الشنيع فى مسجد الروضة بمنطقة العريش المصرية

أصدرت رابطة علماء ليبيا الجمعة بياناً عزّت و نددت فيه بالهجوم الارهابي الشنيع الذي استهدف مسجد الروضة بمنطقة العريش فى سيناء المصرية وخلف اكثر من 200 قتيل وعشرات الجرحى .

و قالت الرباطة في بيانها الذي تلقت المرصد نسخة عنه : ” إلى مصر الشقيقة قيادةً ومشيخةً وشعبًا، نُرسل إليكم التعازي والمواساة في أرواح الشهداء الذين ارتفعت أرواحهم اليوم في العمل الإرهابي في مسجد الروضة، داعين الله تعالى أن يتقبل الشهداء برحمته وفضله وكرمه، وأن ينصر مصر وأهلها على المتطرفين والإرهابيين ” .

و أشار البيان الى إنّ ليبيا التي تعاني من التطرّف والارهاب منذ سنوات، وسقط من أبنائها مئات بل آلاف ” الشهداء ”  والجرحى بسببّ المتطرّفين والإرهابيين وداعميهم، تقف إلى جانب مصر مُستشعرة عظيم الرّزِيَّة والألم والمصاب، الواحد كون البلدين هم شعبٌ واحد .

و تابع : ” لا شكّ أن هذه الجرائم الإرهابية النكراء منافية للإسلام والهدي النبويّ الرّباني، قال تعالى: ((وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا))، وقال سبحانه: ((مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا))، والأحاديث النبوية كثيرة في هذا الأمر ” .

و شددت الرابطة على ضروة ان يقف الجميع في كافة أنحاء الدّنيا صفًّا واحدًا ضد المتطرّفين والإرهابيين وداعميهم في كلّ مكان، بكل أنواع المكافحة والمقاومة.

و ختم رابطة علماء ليبيا بيانها : ” الإخوة والأهل والأشقاء في مصر العزيزة ، عظّم الله لكم الأجر، وأنزل الله الشهداء في مستقرّ رحمته، وشفى الله الجرحى، وأنزل السكينة والصبر والطمأنينة على أهالي الشهداء وأسرهم، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ” .

يشار الى أن حصيلة القتلى من مصلي صلاة الجمعة بمسجد الروضة فى السيناء قد ارتفعت الى 235 شخص قضى غالبيتهم رمياً بالرصاص اثناء الصلاة وذلك بحسب ما اعلن النائب العام المصري فى بيان رسمي اصدره مكتبه عصر الجمعة .

المرصد – خاص

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *