الرئيسية / أخبار ليبيا / مباحثات ليبية إيطالية لبناء جسر التعاون المشترك ومسؤولين في شرق البلاد يصفون اللقاء بـ”الإيجابي”

مباحثات ليبية إيطالية لبناء جسر التعاون المشترك ومسؤولين في شرق البلاد يصفون اللقاء بـ”الإيجابي”

أخبار ليبيا24- خاص

سعت إيطاليا مرارًا في مساعدة ليبيا لتجاوز المحنة التي تمر بها وخصوصًا في ملف الهجرة غير الشرعية والحد من منع تدفق المهاجرين عبر البحر، وبدا هذا واضحا في تعاونها مع حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج وإعلانها استعدادها التام في تقديم كل المعونة في هذا الجانب، فضلا عن دعواتها المستمرة إلى التوافق بين كل الليبيين، وتأكيدًا على هذا المنهج زار رئيس لجنة الدفاع مجلس النواب الإيطالي جوزيبي بيررونا والسفير نيكولا لاتورري الثلاثاء رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح في مقر إقامته في مدينة طبرق.

وبحث الجانبان خلال الزيارة إشكاليات الاتفاق السياسي وسبل تعديله، بالإضافة إلى دعم القوات المسلحة العربية الليبية في محاربة الإرهاب، وبناء جسر تعاون مشترك بين البلدين.

الجسم التشريعي

وشدد صالح على ضرورة أخذ الثقة من مجلس النواب لأي حكومة قادمة كونه الجسم التشريعي الوحيد في البلاد، مؤكداً بأن المجلس مع أي جهود تبذل من أجل الحوار الليبي لتحقيق اتفاق سياسي حقيقي بين الليبيين، ولكن وفقاً للمبادئ الوطنية التي أعلن عنها مجلس النواب.

ومن جهته، جدد الوفد الإيطالي دعمه الكامل لمجلس النواب كجسم شرعي في البلاد، مثنياً على جهوده المبذولة للوصول إلى حل للأزمة الليبية.

دور إيجابي إيطالي

ومن جانبه قال رئيس كتلة السيادة الوطنية في مجلس النواب خليفة الدغاري إنهم يعولون على الدور الإيجابي لإيطاليا في ليبيا، موضحا أن مجلس النواب يُرِيد أن تلعب إيطاليا دورا إيجابيا في ليبيا وتسعى للعمل على دعم الجهود المصرية في تأسيس مؤسسة عسكرية وطنية موحدة.

وأضاف الدغاري في تصريح خاص لـ”أخبار ليبيا 24″ عقب زيارة الوفد الإيطالي إلى مجلس النواب في طبرق “ندعو إيطاليا لتفهم الوضع العسكري في ليبيا ودعم نواة القوات المسلحة”.

وأوضح رئيس كتلة السيادة الوطنية أن القوات المسلحة هي قوات نظامية تابعة لمجلس النواب ، مطالباً أن تكون القوات المسلحة العربية الليبية تحت سلطة مدنية منتخبة.

وتابع الدغاري تصريحه “ما نأمل أن تقوم به إيطاليا في ليبيا تقديم الدعم للمؤسسات الأمنية وحرس الحدود و الدعم في معالجة أزمة الهجرة”.

لقاء إيجابي

وفي نفس السياق وصف عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب طارق الجروشي اللقاء الذي جمعهم برئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان الإيطالي وسفير إيطاليا لدى ليبيا بـ “الإيجابي جدا”.

وقال الجروشي ” إن الاجتماع تطرق إلى مناقشة الجانب الأمني بين البلدين”، مشيرا إلى أن القوات الإيطالية تأتي في الترتيب العاشر عالمياً من حيث الإنفاق حيث يبلغ تعداد القوى العمومية للجيش الإيطالي 293 ألف ما بين ضباط وضباط صف وجنود وهي عضو في حلف الشمال الأطلسي.

قواعد عسكرية

وأوضح عضو لجنة الدفاع والأمن القومي أن الوفد الإيطالي قد نفى أية نية للحكومة الايطالية بإنشاء قواعد عسكرية في الجنوب الليبي .

وفيما يخص القوات الإيطالية المتواجدة في مدينة مصراتة، ذكر الجروشي بأن الوفد الإيطالي علل تواجد تلك القوات بحمايتها للمستشفى العسكري الإيطالي، مشيرا إلى أن إيطاليا ستقوم بإنشاء مستشفى عسكري مماثل في مدينة بنغازي.

ونقل عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الجروشي عن الوفد الإيطالي أن حكومته سوف تدعم تعديل الاتفاق السياسي الذي سيكون تعديل جوهري والحكومة الجديدة الناتجة عنه وسوف تكون هناك مشاريع لدعم الاقتصاد الليبي.

إيضاح المواقف

وأفاد رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب طلال الميهوب أن الوفد الإيطالي أوضح لنا المواقف الضبابية للحكومة الإيطالية السابقة خلال اللقاء، مبيناً أنه تم التأكيد على علاقة الصداقة التي تربط البلدين، وفقاً لاحترام السيادة الوطنية ومجلس النواب الليبي والقوات المسلحة العربية الليبية.

وعبر رئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب الإيطالي عن سعادته لزيارة ليبيا لأول مرة، مبيناً أن لقائهم مع لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب جاء لتبادل الأفكار وتقييم الأوضاع الحالية، ومناقشة تطوير العلاقة الثنائية بين البلدين، والعمل معاً من أجل استقرار ليبيا.

استقرار ليبيا وإيطاليا

وأكد  جوزيبي بيررونا أن استقرار ليبيا يؤدي إلى استقرار إيطاليا خاصةً فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، مشدداً على أن إيطاليا تدعم السيادة الليبية وتؤكد على حق الليبيين وحدهم لتقرير مصير بلدهم.

وفي ذات السياق، قال السفير الإيطالي لدى ليبيا بأن اجتماعهم مع لجنة الدفاع والأمن القومي جاء بعد اجتماع مهم جداً مع رئيس مجلس النواب الليبي، موضحاً بأن هذه الزيارة تهدف إلى تحقيق تقارب ليبيا إيطالي.

وذكر  مبيناً بأن هناك العديد من المبادرات في كثير من المجالات الاقتصادية والسياسية والأمنية بين البلدين سيعمل من خلالها لتحقيق الاستقرار في ليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *