الرئيسية / أخبار ليبيا / السراج : تطرقنا خلال المباحثات مع الرئيس السوداني إلى أهمية تأمين الحدود بين البلدين

السراج : تطرقنا خلال المباحثات مع الرئيس السوداني إلى أهمية تأمين الحدود بين البلدين

ليبيا – أكد الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج على حرصهما على تعزيز التعاون المشترك بين ليبيا والسودان في كافة المجالات والعمل سويا على تأمين الحدود وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين .

البشير أكد في المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء اليوم الاحد بالقصر الجمهوري في العاصمة السودانية الخرطوم مع السراج في ختام المباحثات التي جرت بين الجانبين دعم السودان لتحقيق الاستقرار والأمن في ليبيا وقال:” جهدنا مستمر في دعم الشعب الليبيى كما نأمل من كافة مكونات الشعب الليبي العمل على توحيد الصف ودعم عملية الاستقرار والأمن في ليبيا ”

وقال البشير إن زيارة السراج للسودان تشكل قاعدة انطلاق جديدة في مسيرة العلاقات بين البلدين ، مضيفاً :” ليس لدينا أجندة في ليبيا سوى وحدة ليبيا ومصلحة الشعب الليبي حتى ينعم بالاستقرار وأن العلاقات أزلية وتاريخية وضاربة في الجذور بين البلدين” .

وأشار الرئيس السوداني إلى أنه عند اندلاع ما وصفها بـ”الثورة الليبية” ما كان للسودان إلا أن يقف مع الشعب الليبي ، معرباً عن أسفه لتطورات الأوضاع في ليبيا وتأثيراتها السالبة على السودان والمتمثلة في الهجرة غير الشرعية والجريمة العابرة فضلاً عن وجود عدد من المرتزقة السودانيين يشكل أيضاً تهديداً مباشراً.

من جانبه أكد السراج إن السودان يشكل عمقاً استراتيجياً إلى ليبيا، مشيراً إلى تميز العلاقات بين البلدين وقال إن العلاقات الأخوية لم تتأثر بسبب الأحداث التى تشهدها بلاده وسنعمل على الاستفادة من أخطاء الماضي .

وقال :” أجرينا مباحثات ثنائية مع رئيس الجمهورية عمر البشير عرضنا خلالها تطورات الوضع والتحديات التى تواجه بلادنا سياسياً وأمنياً وسبل حلها عبر المصالحة الوطنية لإنهاء حالة الانقسام في ليبيا التى تمر بمرحلة حرجة وسيكون القادم والمستقبل أفضل وسنسعى لإقامة مشروع سياسي يحقق الوفاق ويقود إلى الانتخابات” .

واختتم السراج حديثه قائلاً :” تطرقنا خلال المباحثات إلى أهمية تأمين الحدود بين البلدين وتفعيل الاتفاقيات بجانب تفعيل آليات التكامل السوداني الليبي”، لافتاً إلى أنه تم بحث العلاقات بين الجانبين وسبل دعم التعاون في كافة المجالات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *