الرئيسية / تكنولوجيا / 7 خصائص قد تقنعك بهَجر قوقل كروم والانتقال إلى متصفح أوبرا

7 خصائص قد تقنعك بهَجر قوقل كروم والانتقال إلى متصفح أوبرا

كان أول خيار خطر ببالي بعد أن أغلقت متصفح الكروم وأنا غاضبٌ منه (بسبب تهنيجه المتكرر بدون مبرر) هو متصفح أوبرا، فلقد كنت أعتقد أنه الخيار الأقرب لما يقدمه قوقل كروم من مميزات، وخاصة أني جربته قبل سنوات ولا أدري أين وصلوا معه في الخصائص والتحديثات، فقمت بتحميل آخر نسخة منه ثم نصبته وبدأت باستخدامه.

لفتت انتباهي مجموعة من الخصائص التي لم تكن موجودة في السابق، خصائص جميلة يمكن أن تثري تجربة الاستخدام وتسعد المستخدم وهو يطوف ويجول في عالم الانترنت الواسع، وحين كنت أستكشف خصائصه الجميلة واحدة تلو الأخرى، قررت أن أكتب لكم هذه المقالة وأنقل لكم أهم الخصائص التي يوفرها متصفح أوبرا، فقد تصل هذه المقالة لشخص أرهقه استنزاف الكروم للذاكرة والمعالج ، أو لشخص يحب التغيير ويريد أن يرى مميزات جديدة في متصفح آخر، فلهؤلاء وإولئك، أقدم لهم هذه المقالة.

ملاحظة: هذه المقالة تتحدث عن متصفح أوبرا لسطح المكتب وليست النسخة الخاصة بالهواتف الذكية

1. إخراج الفيديو من مكانه

أول ما لفت انتباهي حين فتحت صفحة تحتوي على فيديو، هو وجود أيقونة صغيرة تظهر عند تمرير مؤشر الماوس فوق الفيديو، استغربت، فتلك الأيقونة ليست من صميم الموقع، ثم هي متواجدة في اليوتيوب والمواقع الأخرى، أينما تواجد الفيديو وجدتها أمامي، وعند النقر عليها سوف تنبثق لك نسخة أخرى من الفيديو وتصبح رهن إشارتك، تُحَركها أينما تشاء، تغير حجمها ببساطة، وسوف تنتقل معك في كل النوافذ الأخرى، سواءً داخل المتصفح أو خارجه

2. واتساب وماسنجر أثناء التصفح

من الأشياء التي ستلفت انتباهك فور البدء في استخدام البرنامج، هو وجود الشريط الجانبي (والذي يمكن إخفاؤه أو إبقاؤه حسب الرغبة) وفيه رمزا ماسنجر الفيسبوك والواتسب، فمتصفح أوبرا يسمح لك بالتواصل مع أصدقائك ببساطة وبشكل مباشر بدون الحاجة للدخول إلى المواقع الرسمية لتلك التطبيقات، ما عليك إلا النقر على الأيقونة وسيظهر مستطيل جانبي يسمح لك بالكتابة السريعة لأي شخص لديك في القائمة

3. إطالة عمر البطارية

يبدو أن قوقل كروم يخسر المعركة في هذه النقطة، يمكن أن تشاهد ادعاء متصفح اوبرا في موقعه الرسمي أنه أفضل من كروم من ناحية توفير البطارية، كما يمكن أن تلاحظ ذلك بنفسك، وخاصة أن مروحة الجهاز لن تعمل بشكل مفرط كما هو الحال عند استخدام قوقل كروم، لكن الأمر يصبح أكثر تأكيداً عندما تشاهد اختبارات من أطراف خارجية للمتصفحات من ناحية استهلاك البطارية، ودائماً يأتي أوبرا متفوقاً على كروم:

4. نمط توفير البطارية

بمجرد أن تفصل سلك الطاقة عن جهازك المحمول، سيظهر لك مربع في الزاوية يعرض عليك التحويل إلى نمط (توفير الطاقة) بحيث تستفيد بفترة زمنية أطول من التصفح قبل أن تنفذ منك الطاقة، يمكنك التحكم في هذا الأمر وجعله تلقائياً كلما انفصلت الكهرباء عن الجهاز، هذه الخاصية تتم بواسطة الاستغناء عن بعض الأنشطة التي تدار في الخلفية وإيقاف الإضافات مؤقتاً (plug-ins) وغيرها من الخطوات، يمكنك معرفة المزيد عن هذه الخاصية عبر الموقع الرسمي.

5. روابط عربية بدون رموز غريبة

من الأشياء التي تزعجني؛ ظهور روابط صفحات الانترنت التي تحتوي على كلمات عربية بشكل رموز وأرقام، يمكنك أن تجرب نسخ رابط هذه المقالة من شريط العنوان (في الأعلى) ثم تلصقه إلى تبويب آخر، أو إلى أي مربع نصي في أي مكان آخر، فإن كنت تستخدم متصفح الكروم فسوف يظهر الرابط على شكل رموز مكونة من أرقام وأحرف إنجليزية والكثير من علامة النسبة المئوية (%) هكذا:(%%D8%B1%D8%A7)، أما في متصفح أوبرا، فسوف ينتقل معك الرابط العربي بكامل هندامه ومعه حروفه الأصلية.

6. حاجب اعلانات تلقائي

إن كنت من محبي برامج وأدوات حجب الإعلانات، فهنا في متصفح أوبرا لن تحتاج لأي إضافة خارجية أو برنامج حاسوبي للقيام بهذه المهمة، حيث يوفر متصفح أوبرا هذه الأداة ويتيحها لأي مستخدم، ما عليك إلا التوجه إلى صفحة الإعدادات (عبر النقر على رمز البرنامج من الزاوية) ثم الانتقال إلى إعدادات الأمن والخصوصية (Privacy & Security) وسوف تجد خيار تفعيل الأداة أمامك.

7. المفضلة السريعة

من الأشياء التي تعجبني في متصفح أوبرا، صفحة البداية التي تحتوي على صور مصغرة للوصول السريع لأهم المواقع، هذه الصفحة قابلة للتشكل كيفما تريد، فأنت قادر على تحديد المواقع التي تزورها بشكل متكرر، كما يمكن إنشاء مجلد جميل الشكل يحتوي على عدة مواقع، مثلاً يمكن ترتيب المواقع الإخبارية الأكثر زيارة في مجلد وتلك الترفيهية في مجلد آخر، وهكذا.

صحيح أن هذا موجود في جميع المتصفحات عبر خاصية (الإشارات) أو (المفضلة) لكن هذه الخاصية تختلف عن المفضلة، فهي تعبر عن الواجهة التي يمكنك الإنطلاق منها في كل مرة تبدأ باستخدام التطبيق، أما المفضلة فهي عبارة عن مستودع كبير ممتلئ بالروابط والمواقع.

هنالك أيضاً خاصية الـ(VPN) المجاني، الذي يأتي ملحقاً بالبرنامج ويساعد على تخطي حجب المواقع، بدون دفع مبالغ اشتراك أو تحميل برامج إضافية، لكني جربتها ولم تفلح معي، وبشكل عام، يمكن معرفة جميع الخصائص التي يوفرها البرنامج عبر (هذه الصفحة) كما يمكن الاستفادة من (هذه الصفحة) التي يقارن فيها متصفح أوبرا نفسه مع قوقل كروم.

المهم، أني في نهاية المطاف عدت إلى صديقي القديم (قوقل كروم)، صحيح أنه يأكل من الذاكرة ويستنزف من البطارية، إلا أنه يوفر سلاسة في التصفح وسرعة في الاستخدام، ورغم ذلك فأنا الآن أستعمل كلا المتصفحين كنوع من أخذ الحيطة والحذر، فإن أغضبني أحدهم تركته وذهبت للآخر، كي لا يكون تصفحي محتكراً من قبل أي برنامج.

التدوينة 7 خصائص قد تقنعك بهَجر قوقل كروم والانتقال إلى متصفح أوبرا ظهرت أولاً على عالم التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *