الرئيسية / أخبار ليبيا / صور | تفاصيل إجتماع السراج فى طرابلس بوفد من قبائل المنطقة الشرقية

صور | تفاصيل إجتماع السراج فى طرابلس بوفد من قبائل المنطقة الشرقية

ليبيا – إستقبل رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج مساء الأربعاء بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس وفداً يضم عدد من أعيان ووجهاء قبائل المجابرة والبراعصة والعبيدات والقطعان من المنطقة الشرقية و ذلك فور عودته من زيارته الأولى لمدينة الزنتان .

و قال إيجاز لمكتب السراج الاعلامي مساء الإربعاء إن اللقاء يأتي فى إطار اللقاءات التي يجريها للتشاور مع فعاليات المجتمع الليبي فيما عبّر عدد من أعضاء الوفد عن دعمهم لجهوده من أجل تحقيق توافق بين الليبيين مؤكدين ان جهدهم منصب لتحقيق المصالحة الوطنية التي تعتبر أساس للم الشمل والمضي قدما نحو بناء الدولة الديمقراطية المدنية .

و أضاف : ” أوضح أعضاء الوفد أنهم يكنون للسيد الرئيس كل الاعتزاز والتقدير ويؤيدون خطواته لإخراج البلاد من الأزمة الراهنة، وأنهم ضد أي محاولة ينتهجها البعض لاشعال نار الفتنة بين الليبيين ” .

وقال أعضاء الوفد ان الوفاق السياسي هو الأرضية التي يجب أن ينطلق منها الحل مرحبين في الوقت نفسه بمسودة الدستور و مثمنين الجهد الكبير الذي بذله أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور للوصول إلى وفاق حولها، وطالبوا مجلس النواب بسرعة إقرار قانون الاستفتاء ، وفقاً للإيجاز .

من ناحية ثانية أكد أعضاء الوفد على ضرورة توحيد المؤسسة العسكرية تحت سلطة مدنية تنفيذية ، كما قدموا للسراج مقترح تحت عنوان المشروع الوطني للمصالحة معربين عن إدانتهم لـ ” الدور الهدام ” الذي تقوم به بعض وسائل الإعلام بتبنيها خطاب الفتنة وبث الفرقة ، داعين أصحابها إلى مراعاة الله في وطنهم ، وذلك على حد تعبيرهم  .



و قال السراج : ”  الوطن يحتاج في هذا الظرف الصعب من كل الوطنيين الصبر والتحمل ، وانه يراهن على العقلاء بعيدي النظر . وأضاف كلنا نجتهد ، نصيب وقد نخطأ لكن لا تصل الأمور إلى درجة تخوين بعضنا البعض ” .  .

و تابع : ” سعدت بالتواجد في مدينة طبرق لأكثر من سنة حين كنت عضو بنجلس النواب، وكانت إقامة طيبة تأكد خلالها ان الوطن يتكون من فسيفساء جميلة من قيم راقية نبيلة ، قيم الخير والمحبة والكرم والوفاء ، وان ما يطفو على السطح من سلبيات لا يمثل عمق الوطن ”  .

وتناول السراج فى حديثه أخر تطورات الوضع السياسي ، و قدم تلخيص لخارطة الطريق التي طرحها للخروج من حالة الجمود السياسي وتحدث عن لقاءاته بالأطراف السياسية الفاعلة و مع الفعاليات الاجتماعية بمختلف مناطق ليبيا، مؤكدا أن الاتفاق السياسي هو الأرضية المشتركة للوصول بالبلاد بعد الاستفتاء على الدستور والانتخابات، إلى بناء الدولة المدنية الديمقراطية التي يأمل الشعب أن تتحقق و فقاً لذات الايجاز .

و ختم رئيس الرئاسي بأن حكومة الوفاق تعمل على تقديم الخدمات لكافة مناطق ليبيا وقد تضمنت خارطة الطريق بنداً يؤكد على فصل النزاع عن تقديم الخدمات قائلاً : ” هذا حق الليبيين على دولتهم وليس منة أوجميل من أحد ، ان التوافق ثقافة وقيم وسلوكيات وليست قرارا أو بيانا ، و أويد ما قاله الوفد عن أن غياب المصالحة يُصعب المضي إلى الأمام ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *