الرئيسية / أخبار ليبيا / تونس | مكتب السراج : وفد قبائل العواقير رحب بمسودة الدستور و بمدنية الدولة و توحيد المؤسسات

تونس | مكتب السراج : وفد قبائل العواقير رحب بمسودة الدستور و بمدنية الدولة و توحيد المؤسسات

ليبيا – بحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج مساء أمس الإثنين في مقر إقامته في تونس وعلى هامش زيارته الرسمية إلى هناك مع وفد كبير من شيوخ وأعيان وشباب قبيلة العواقير آخر تطورات الأوضاع على كافة الساحات المختلفة في البلاد.

ووفقاً لإيجاز صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فإن اللقاء الذي أتى في إطار اللقاءات التي يجريها السراج للتشاور مع فعاليات المجتمع الليبي و قد ناقش الجانبان آخر تطورات الوضع السياسي و خارطة الطريق التي طرحها وتضمنت مقترحات للخروج من الأزمة الراهنة .

وأبدى شيوخ وأعيان وشباب قبيلة العواقير تأييدهم لمسودة الدستور معتبرين المسودة أفضل الممكن وتمثل مخرجا من الأزمة وخطوة في الإتجاه الصحيح ، ليعد بذلك هذا الموقف أول ترحيب من واحدة من كبرى مناطق شرق البلاد بمسودة الدستور التي أثار طرحها جدلاً واسعاً بين مؤيد وورافض لها .

كما تفهم الوفد بحسب ذات الايجاز موقف ” حكومة الوفاق مما يروج له البعض من وجود قرارات تمس إنتهاك السيادة حيث تم تفنيد هذه الإنتهامات والتأكيد على أن الحفاظ على سيادة الدولة أساس لا يمكن التهاون فيه وأن طلب الدعم والمساعدة من الدول الصديقة لا يتعارض مع ذلك ” .

وتعرف السراج خلال اللقاء على المشاكل والمختنقات التي تواجه المرافق الخدمية في مدينة بنغازي ومدن الشرق وما تحتاجه من متطلبات عاجلة تمس حياة المواطنين اليومية مؤكداً إستعداد حكومة الوفاق لتقديم كل الخدمات لبنغازي بشكل خاص ولكل مدن الشرق بشكل عام موضحاً بأنه يجب العمل على مسارين مترافقين وهما تقديم الخدمات العاجلة التي لا تنتظر والمضي في إعادة إعمار المدينة وهو مشروع وطني متعدد الأوجه يأخذ إستكماله وقت أطول.

ودعا السراج إلى وضع آليات للتواصل المباشر وإيصال الخدمات إلى مدن الشرق كافة قائلا: “أن هذا حق الليبيين جميعاً وليس منة أو جميل من أحد” موضحاً في ذات الوقت بأن اللا مركزية هي النهج الذي تعتمده حكومة الوفاق وأن البلديات تمثل واقع بيئتها الإجتماعية وتتحسس إحتياجات مواطنيها مباشرة وبتفصيل لا يتوفر لغيرها.

وطالب رئيس الرئاسي الوفد بالتحلي بروح إيجابية وإستشراف المستقبل الواعد بالخير متفقاً في ختام اللقاء مع وفد قبيلة العواقير على إستمرار التواصل على أن يكون الإجتماع القادم في طرابلس عاصمة كل الليبيين.

وتحدث السراج من طرفه عن لقاء فرنسا مع قائد الجيش المشير خليفة حفتر وما تلاه من إجتماعات مع الفعاليات السياسية والإجتماعية بمختلف مناطق ليبيا مبدياً إرتياحه لوجود قواسم مشتركة عديدة وتوافق على أن يكون الإتفاق السياسي الأرضية المشتركة لإيجاد حل توافقي يرتضيه الجميع ويصل بالبلاد عبر الإستفتاء على الدستور وإنتخابات رئاسية وتشريعية إلى بناء الدولة المدنية الديمقراطية.

فيما تحدث عدد من أعضاء الوفد مبدين إرتياحهم لما تحقق من تطور سياسي إيجابي ومؤكدين على دعمهم الكامل لمفهوم الدولة المدنية الديمقراطية دولة المؤسسات والقانون ودعمهم للمصالحة الوطنية التي تراعي جبر الضرر وتطبيق العدالة الإنتقالية وتوحيد مؤسسات الدولة السيادية وفي مقدمتها المؤسسة العسكرية على أن تكون تحت سلطة مدنية تنفيذية.

و فى ختام اللقاء إتفق الجانبين على إستمرار التواصل بينهما على أن تجرى لقاءات مقبلة داخل الاراضي الليبية فى الوقت الذي تقدم لهم فيه السراج بشكره لهم لتحملهم مشاق السفر للاجتماع به فى تونس .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *