الرئيسية / أخبار ليبيا / بعيرة: تصحيح مسار البرلمان يكون بعقد جلسات بنصاب كامل وبجدول أعمال واضح

بعيرة: تصحيح مسار البرلمان يكون بعقد جلسات بنصاب كامل وبجدول أعمال واضح

ليبيا – توقع عضو مجلس النواب أبو بكر بعيرة عدم تحقق جلسة للمجلس اليوم الإثنين بنصاب رسمي لتواجد مجموعة كبيرة من الأعضاء من الغرب والجنوب والشرق في العاصمة طرابلس وعدم قدرتهم على التوجه إلى مدينة طبرق للحضور بسبب صعوبة المواصلات.

بعيرة أوضح في تصريح صحفي لقناة ليبيا ليبيا لكل الأحرار أمس الأحد تابعته صحيفة المرصد بأن الجلسة ستكون تشاورية أو من ضمن الجلسات المعلقة التي تعقد بعدد بسيط من الأعضاء كاشفاً عن قيام نحو 60 عضواً من المتواجدين في مدينة طبرق خلال الأسبوع الماضي بالتوقيع على فقرات من جدول أعمال مقترح يتضمن النظر في مشروع الدستور وتعديل الإعلان الدستوري وإدخال الإتفاق السياسي فيه إضافة إلى أمور أخرى.

وأشار بعيرة إلى أعضاء مجلس النواب في العاصمة طرابلس من المترددين بالذهاب إلى مدينة طبرق ممن كان لديهم شرط رئيسي لحضور الجلسات وهو أن يعد رئيس المجلس المستشار عقيلة صالح جدول أعمال بشكل واضح ومحدد بفقرات محددة مبيناً وجود 100 عضو متخلفين عن الحضور بسبب عدم وضوح إجراءات عقد الجلسات وعدم رضاهم عنها وقد يفكرون بإتخاذ خطوات أخرى لعقد جلسة خارج مدينة طبرق لتصحيح مسار مجلس النواب في العاصمة طرابلس وهو المكان الأرجح للإنعقاد أو في أي مدينة أخرى بخلاف مدينة بنغازي التي لا تزال في أعقاب الحرب الدائرة على الإرهاب وغير مستعدة لإستقبال المجلس فيما لا يزال موعد عقدها قيد التداول ولم يحدد بعد.

وأضاف بأن تصحيح مسار مجلس النواب يكون بعقد جلسات بنصاب كامل وبجدول أعمال واضح بفقرات والإبتعاد عن قضية الجلسات المعلقة التي يتم أحيانا من خلالها التصويت بحضور 30 عضوا إذ لا تسير هذه العملية مع مفهوم المجلس والعمل الديمقراطي والنظام الداخلي للمجلس على الرغم من الخروقات والثغرات الكثيرة مشيراً إلى أن الأعضاء في حالة تشاور بشأن ستراتيجية التصحيح حيث ستشهد الأيام القادمة إتخاذ الكثير من الخطوات في هذا المجال.

وأكد بعيرة بأن مجلس النواب هو مفتاح العملية السياسية وفشل في دوره الرئيسي وتشظى إلى مجموعة من الأعضاء المختلفين حول العديد من القضايا وأصبحت رقابته على الحكومة ضعيفة ولم يعمل على إنهاء الإستحقاقات الدستورية فيما يتعلق بالإتفاق السياسي وهنالك خلافات كثيرة ينبغي الخروج منها ورفع المعاناة عن المواطنين لأن أمور الوطن تزداد سوء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *