الرئيسية / أخبار ليبيا / الغرياني: على أهالي القبة و طبرق و البيضاء أن يكفوا الحصار عن مدينة درنة

الغرياني: على أهالي القبة و طبرق و البيضاء أن يكفوا الحصار عن مدينة درنة

ليبيا – دعا مفتي المؤتمر الوطني العام “الشيخ” الصادق الغرياني الناس البسطاء والطيبين من القبائل القاطنة حول مدينة درنة في مدن القبة وطبرق والبيضاء إلى عدم الإنجرار وراء من وصفهم بـ”حفتر وعملائه” (القائد العام للجيش المشير حفتر) وبأن لا يظلموا أهل المدينة الذين يريدون الخير لهم ولهذه القبائل.

الغرياني أوضح خلال إستضافته الأسبوعية في برنامج الإسلام والحياة الذي أذيع أمس الأربعاء عبر قناة التناصح وتابعتها صحيفة المرصد أهمية عدم الإنجرار وراء ما وصفها بـ”دعايات حفتر وأعوانه” لأنهم “شياطين” وعملاء للصهاينة والأميركان على حد زعمه فيما يريد أهل مدينة درنة شرع الله ودينه بصورة معتدلة وفيها وسطية ومن دون غلو أو تطرف.

وطالب في ذات الوقت الناس في هذه القبائل بكف الحصار عن المدينة وإعانة أهلها على قضاء حوائجهم في ظل ما وصفه بـ” الحصار” لأن كل من ساهم فيه سيكونون أسباباً في دخول النار وبأن عليهم أن يتقوا الله وأن لا ينساقوا وراء من وصفهم بـ”الظالمين” لأن الظالم سيتركهم يوماً ما وسيزول ويبقى الحق ولأن الظالمين مآلهم الهلاك والدمار حسب تعبيره.

وأضاف بأن المكر ضد المسلمين والجيران سيخيب وسيزول وتبقى الحسرات والظلم على أهله لأن من يظلم له العذاب الكبير ولا يفلح الظالمين وكل أنسان سيجزى وسيتنصل كل واحد من الآخر فعليهم العذاب واللعنة ولا يبقى شيء للظلم والعبث والفجور وكل من يتسبب في الأذى سيجازيه الله ، مجدداً مطالبته لأهل المناطق المحيطة بمدينة درنة من مدنية بنغازي إلى مدينة طبرق لمراجعة أنفسهم والكف عن إعانة من وصفهم بـ”الظالمين” ونصرة المظلومين وسيبدلهم الله مكان الخوف والشدة والعذاب بالخير والسخاء والرخاء ويهديهم إلى سواء السبيل حسب قوله.

وأشاد الغرياني بخطوة الجهات المسؤولة في مدينة درنة من مجلس محلي وإدارات ومجلس شورى ممن توافقوا هذا الأسبوع على فتح فرع لدار إفتاء المؤتمر الوطني العام بشكل رسمي لأنهم بذلك يتوجهون إلى علماء بلادهم ويرسخون الإعتدال والوسطية وينبذون الغلو والتطرف وينتهجون النهج السليم منهج أهل البلاد وعلمائهم بعد أن تخلصوا من “الدواعش” الذين كانوا يحكمون وكانت الفتاوى تأتيهم من وراء البحار وتسببت بالكثير من المشاكل وإراقة الدماء والنهب والسلب والعداوات والبغضاء داعياً كل علماء ليبيا المعتدلين والمنصفين لأن يقفوا مع أهل درنة ويساندوهم لأنهم يواجهون مشاكل كثيرة.

وطالب الغرياني الجهات التي تصف العلماء والمجاهدين والوطنيين بالإرهابيين من خلال إصدار قوائم الإرهاب ضدهم بالكف عن ما أسماه بـ “الترهات” التي تأتي لإرضاء البيت الأبيض على حد وصفه.

يشار الى أن الدول المقاطعة لدولة قطر قد أدرجت مفتي المؤتمر العام الصادق الغرياني ومجلس شورى بنغازي وسرايا الدفاع وقتاتي التناصح والنبأ في قوائم الارهاب التى تتلقى دعماً من دولة قطر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *