الرئيسية / أخبار ليبيا / وصول 28 مهاجراً من الجنسية الغامبية والسنغالية إلى غامبيا بعد إطلاق سراحهم من السجون الليبية

وصول 28 مهاجراً من الجنسية الغامبية والسنغالية إلى غامبيا بعد إطلاق سراحهم من السجون الليبية

أخبار ليبيا24

وصل ما لا يقل عن 28 مهاجراً من الجنسية الغامبية والسنغالية إلى غامبيا صباح اليوم الأربعاء بإشراف المنظمة الدولية للهجرة وحكومة غامبيا بعد إطلاق سراحهم من السجون الليبية.

ووفقا لتقرير بثته قناة “إي أفريكا تي في” على الإنترنت في غامبيا، فإن جميع المهاجرين هم من الذكور من بينهم أربعة سنغاليين ومواطن غيني والبقية من الجنسية الغامبية.

وأدت الصراعات المسلحة في ليبيا إلى فراغ أمني استغله المهربين لتهريب المهاجرين غير الشرعيين عبر الصحراء الليبية للشمال كنقطة انطلاق لشواطئ أوروبا و تعتبر مناطق غرب ليبيا من أكثر المناطق نشاطاً في الهجرة غير الشرعية و تعمل دول الاتحاد الأوروبي على الحد من الظاهرة بعمليات بحرية و مراقبة للسواحل الليبية وإنقاذ المهاجرين العالقين في البحر.

وتسعى دول كثيرة حول العالم إلى وقف زحف المهاجرين غير الشرعيين إلى أراضيها عبر المياه الإقليمية، حيث تزايدت في الفترة الأخيرة أعداد المهاجرين غير الشرعيين من أفريقيا عبر البحر المتوسط إلى أوروبا.

وتشير التحقيقات الأولية إلى وجود منظمات عابرة للحدود، تتاجر بالبشر وتنسق مع مجموعات الجريمة المنظمة من داخل أوروبا، كما هي الحال في إيطاليا، لتهريب المهاجرين بواسطة مراكب متهالكة.

وتصف التقارير الدولية هذا النوع من التجارة بأنها “مربحة”، فحسب الأمم المتحدة، يجني المهربون من أفريقيا الى أوروبا، ومن أمريكا الجنوبية والوسطى إلى أمريكا الشمالية، نحو 6 مليارات و800 مليون دولار سنويا، في حين يجني بعض المهربين أكثر من 60 ألف دولار أسبوعيًا من هذه العمليات.

وتشير بيانات الأمم المتحدة أيضا إلى أن أكثر من 35 ألف مهاجر وصلوا إلى أوروبا هذا العام، معظمهم من ليبيا، من بينهم 23 ألفا وصلوا إلى إيطاليا، و12 ألفا إلى اليونان.

مثل هذه الأرقام تكبد السلطات الأوروبية أموالا طائلة في محاولات البحث والإنقاذ، كما تزيد الضغط على السلطات التي لا تزال تبحث عن مخرج لها من الأزمة المالية العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *