الرئيسية / تكنولوجيا / المُعلنون ينفرون من سناب شات وسياسة الإعلانات فيه

المُعلنون ينفرون من سناب شات وسياسة الإعلانات فيه

سناب شات

أجرت شبكة CNBC تحقيقًا كاملًا حول الإعلانات على تطبيق سناب شات ووجهة نظر المُعلنين فيه مع النمو الكبير لتطبيق انستغرام الذي تجاوز عدد مُستخدميه حاجز الـ 700 مليون.

واتّفقت مُعظم الوكالات الإعلانية على المشاكل التي تُعاني منها منصّة سناب شات الإعلانية التي تتمثّل بغياب البيانات التفصيلية حول عدد المُستخدمين الذين شاهدوا الإعلان، والثانية التي قاموا عندها بتخطّيه، وغيرها من البيانات التي تُعتبر من بديهيات الإعلانات على شبكات اجتماعية أُخرى. وإضافة لما سبق، أدّى، تراجع اهتمام المشاهير باستخدام التطبيق رفقة عدم اكتراث الشركات بالإعلان عليه، إلى ابتعاد الكثير من الشركات عنه، أو على الأقل الحفاظ على الميزانية نفسها دون زيادة أو نقصان في أفضل الحالات.

وقال الرئيس التنفيذي لوكالة Trend Pie، تؤمن الشركات أن سناب شات يحتضر في الوقت الراهن، ولهذا السبب ترغب بالإعلان على منصّات تُحقّق نمو أفضل.

وفي مثال على تراجع اهتمام الشركات بالتطبيق والإعلان عليه، أطلقت شركة Curalate أداة Showroom التي تسمح بإنشاء روابط إعلانية لاستخدامها في الشبكات الاجتماعية وتطبيقات المحادثات الفورية. وتوقّعت الشركة أن تتسارع الشركات لإنشاء روابط خاصّة بتطبيق سناب شات خصوصًا بعد توفير خاصيّة إضافة رابط للحكاية. لكن العكس حصل، إذ عبّر أقل من 10٪ من المُعلنين عن رغبتهم في إنشاء روابط خاصّة بتطبيق سناب شات مُفضّلين تطبيقات فيسبوك، وتويتر، ويوتيوب عليه.

وأكّدت الكثير من الشركات أن غياب أدوات قياس أداء الإعلانات وعدم معرفة عدد المُتابعين من الأمور التي تُبعد الجميع عن المنصّة. كما توقّع الرئيس التنفيذي لوكالة Trend Pie أنه ومن بين 100 ألف مُشاهدة، يُشاهد 1٪ فقط الإعلانات على سناب شات.

وردًّا على الاتّهامات السابقة، قال مُتحدّث باسم سناب شات إن الشركة توفّر الآن منصّة لإدارة الإعلانات. كما تعاونت مع مجموعة من الشركات لتوفير أدوات خاصّة بالإعلانات تُساعد المُعلنين على استهداف الشريحة المطلوبة وكسب رضاهم أيضًا، مُعدّدًا أكثر من 15 أداة متوفّرة في الوقت الراهن.

ولا تُعتبر المشاكل السابقة الشكاوي الوحيدة، فالبعض يرى أن إنشاء إعلانات في تطبيقات فيسبوك المُختلفة على غرار انستغرام أسهل. كما أن العثور على محتوى جديد في سناب شات ليس بالأمر الهيّن. وتعقيبًا على هذا، قال مُدير المُحتوى في وكالة Noble People إن انستغرام مبني على مُساعدة المُستخدم للوصول إلى حسابات جديدة باستمرار، وهو أمر تحتاج سناب لحلّه في أقرب وقت مُمكن.

وبالعودة إلى المشاهير، يسمح تطبيق انستغرام معرفة عدد المُتابعين بسهولة. وفي ظل نمو عدد المُستخدمين هناك، تُبذل جهودًا أكبر عليه الآن لإنشاء مُحتوى جديد باستمرار؛ فمع وجود شريحة مُتابعين كبيرة ومحتوى مُتميّز تأتي الوكالات الإعلانية فورًا. ما سبق دفع المشاهير للانتقال من سناب شات وعدم الاكتراث به.

وتطرّق مُدير المحتوى لوكالة Noble People لنقطة هامّة قائلًا إن الوكالات الإعلانية والمُعلنين يبحثون عن الجمهور وليس عن المنصّة، وبالتالي فإن سناب شات ما يزال مكانًا ترغب الشركات بالإعلان عليه عندما تتمكّن الشركة من إيجاد منصّة أفضل لإنشاء حملات إعلانية بسهولة. وأضاف بدوره أن قاتل شركة سناب لن يكون انستغرام أو فيسبوك، بل إدراج أسهمها في سوق الأوراق المالية سيفعل ذلك.

التدوينة المُعلنون ينفرون من سناب شات وسياسة الإعلانات فيه ظهرت أولاً على عالم التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *