الرئيسية / أخبار ليبيا / المجبري يحذر من ” إحتلال ” و يدعو العسكريين لعدم تنفيذ تعليمات السراج بشأن إتفاق روما .. النص الكامل للبيان

المجبري يحذر من ” إحتلال ” و يدعو العسكريين لعدم تنفيذ تعليمات السراج بشأن إتفاق روما .. النص الكامل للبيان

ليبيا – أكد عضو المجلس الرئاسي فتحي المجبري في بيان له تضارب و تناقض تصريحات رئيس الرئاسي فائز السراج و وزير خارجيته محمد سيالة بشأن السماح لقوات ايطالية بالقيام بعمليات داخل المياه الليبية  مديناً الانتهاك الصارخ والفج للسيادة الليبية و “الاجراء المنفرد والاحادي” من قبلهما مع إيطاليا . 

المجبري أكد في بيانه الذي تلقت المرصد نسخة عنه اليوم الخميس على أن تصرف السراج لا يمثل ولا يعبر عن إرادة  الرئاسي مجتمعاً ولا حكومة الوفاق ، مبيناً أن هذا القرار يعد مخالفة صريحة للاتفاق السياسي وبنوده سواء فيما يتعلق بآليات اتخاذه أو بالبنود التى تؤكد على سيادة ليبيا وعدم التدخل في شؤونها الداخلية والاعتداء على أراضيها.

وأوضح المجبري أن معاهدة الصداقة الليبية الايطالية ومذكرات التفاهم بين دولة ليبيا وإيطاليا لا تجيز بأي حال من الاحوال هذا النوع من التدخلات بل أنها تعارضها معارضة صريحة ، مديناً تورط الحكومة الايطالية فى هذا التدخل بناءً على قرار فردي من قبل السراج .

وطالب عضو المجلس الرئاسي ايطاليا بالتوقف فوراً عن انتهاك السيادة الليبية واحترام المعاهدات الدولية والحرص على علاقات حسن الجوار واحترام الاتفاقيات السارية بين البلدين واحترام الأطر الشرعية للمصادقة على قرارات الحكومة والاتفاقيات والمعاهدات الليبية وذلك اسوة بما قامت به داخلياً باستشارة البرلمان الايطالي .

وتابع بيانه قائلاً :” على حكومة السيد جينتيلوني ان تدرك أن علاقة الشعبين الليبي والايطالي اعمق واهم بكثير من علاقة حكومات عابرة وتوظيف سياسي لا هدف له سوى تحقيق مكاسب سياسية آنية عابرة وتشبث بكرسي السلطة “.

وطالب المجبري المجتمع الدولي ومجلس الامن بتحديد موقفه من هذا الانتهاك كما طالب جامعة الدول العربية والاتحاد الافريقي بإدانة هذا الانتهكات وبدعم ومساندة ليبيا بإعتبارها عضو مؤسس في هذه المنظمات الدولية والاقليمية .

ووجه عضو الرئاسي دعوة الى كافة القوى الوطنية لنبذ خلافاتها والتصدي لمحاولات إعادة إحتلال ليبيا  تحت مسميات وذرائع مختلفة ، مؤكداً على الجهات الحكومية والاركان العسكرية المعنية بعدم الرضوخ لاي تعليمات تنتهك السيادة الليبية او اي تعليمات اخرى تصدر بالمخالفة لنصوص الاتفاق السياسي ، و ذلك فى اشارة منه لتعليمات السراج .

كما توجه المجبري بالدعوة العاجلة لانعقاد مجلس الوزراء لمناقشة هذا الخرق الكبير والخطير للسيادة الليبية داعياً زملائه بالرئاسي وحكومة الوفاق لتبيان موقفهم من هذا الانتهاك ، مؤكداً على أن الحماية الحقيقية لليبيا من مخاطر الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر تتمثل في تأمين حدود ليبيا الجنوبية وبإتفاقيات صحيحة معلنة وشفافة تشمل دول المنشأ والعبور والمقر تكون طرفاً فيها كل الدول والمنظمات المعنية .

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *