الرئيسية / أخبار ليبيا / المتحدث بإسم البحرية فى طرابلس يعلن موعد وصول الفرقاطة الإيطالية ” بورسيني ” إلى قاعدة أبوستة

المتحدث بإسم البحرية فى طرابلس يعلن موعد وصول الفرقاطة الإيطالية ” بورسيني ” إلى قاعدة أبوستة

ليبيا – أكد المتحدث باسم البحرية الليبية فى طرابلس العميد أيوب قاسم ان قطعة بحرية إيطالية تحمل اسم  ” كوماندانتي بورسيني ” تابعة للقوات البحرية الإيطالية في طريقها الان إلى قاعدة طرابلس البحرية .

و قال قاسم فى حديث لـ المرصد اليوم الاربعاء أن القطعة تحمل على متنها مجموعة من الخبراء بمختلف المجالات مؤكداً بأنها ستصل القاعدة بعد ظهر اليوم و ستكون مهمتها دراسة الوضع و تقييم إحتياجات خفر السواحل الليبي مؤكداً بأن المساعدة يجب أن تشمل عموم القوات البحرية الليبية و أن ليبيا يجب أن تستفيد من هذا الزحم بما يلبي رغباتها   .

و أضاف بأن وصول هذه القطعة يأتي فى إطار التفاهمات التي كانت تتم طيلة الفترة الماضية بما فى ذلك معاهدة الصداقة بين ليبيا وإيطاليا الموقعة عام 2008 معرباً عن أمله فى أن يوفي الجانب الإيطالي بمسؤولياته تجاه الجانب الليبي .

و تابع : ” عصابات الهجرة نشطت فى ليبيا بشكل غير مسبوق ما دفع إيطاليا لتغيير طريقة تعاملها مع الأزمة عبر إيجاد حلول ناجعة بدلاً عن ما كانت تتبعه فى السابق دون جدوى بعد تقاعص الاوروبيين عن المساعدة ” .

و بحسب مواقع البحرية و خفر السواحل الإيطاليان فأن السفينة بروسيني التي ستدخل طرابلس اليوم قد دخلت الخدمة سنة 2004 و يبلغ طولها 89 متر و مزودة بمروحية و مهبط للمروحيات و مدفع عيار 76 ملم اضافة لقدرتها على التخفي عن الرادارات و المناورة و السرعة و المشاركة فى عمليات متعددة كمشاركتها فى عملية حلف الأطلسي قبالة ليبيا سنة 2011 لكونها من عائلة سفن الدوريات  .



و عن ما اذا كانت ستكون هناك دوريات بحرية مشتركة للجانبين فى المياه الليبية ، قال قاسم أن أي دوريات ستكون فى المياه الدولية و لكن بعد أن تتمكن ليبيا من تطوير قدراتها  .

و كشف العميد قاسم عن أن سفينة إيطالية أخرى ستصل فى الايام القادمة لطرابلس و هي عبارة عن ورشة عائمة ستكون مهمتها صيانة بغض السفن و الزوارق الليبية و صيانة مرافق تخص البحرية .

و ختم المتحدث باسم البحرية حديثه كاشفاً عن إجتماع جرى أمس الثلاثاء فى طرابلس بينهم مع سفيرة الاتحاد الاوروبي لدى ليبيا و نائب آمر عملية صوفيا البحرية و ذلك أيضاً لتوسعة دعم جهاز خفر السواحل الليبي .

المرصد -خاص 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *