الرئيسية / أخبار ليبيا / فيديو | مرغم : السراج أداة للثورة المضادة و نجح فى إخلاء طرابلس من التيار الثوري

فيديو | مرغم : السراج أداة للثورة المضادة و نجح فى إخلاء طرابلس من التيار الثوري

ليبيا –  قال عضو المؤتمر الوطني العام محمد مرغم القيادي السابق فى حزب العدالة و البناء أن هدف إتفاق الصخيرات هو إستكمال مشروع الثورة المضادة في بلدان الربيع العربي لأن ليبيا لم تنتصر بها هذه الثورة ليأتي هذا الإتفاق لإتمام مهمتها عبر إبعاد تيار “ثورة 17 فبراير” الذي يمثله المؤتمر ، و ذلك وفق قوله . 

مرغم أشار بمداخلته الهاتفية في برنامج حوار المساء الذي أذيع أمس الإثنين عبر قناة التناصح وتابعتها صحيفة المرصد بأن إتفاق الصخيرات لم يأتي لحل للمشكلة الليبية ولا لتوفير الحاجات الأساسية للمواطن والأمن له .

و أضاف : ” هذا الإتفاق لم يعمل به . حيث نص على أن ولاية حكومة الوفاق تبدأ بعد منحها ثقة مجلس النواب فيما دخل رئيسها السراج من دون وجه حق إلى العاصمة طرابلس وإستولى على مؤسسات الدولة الرسمية فيها وبدأ في مباشرة عمله والتصرف في أمور الدولة قبل  الثقة  ” .  .

و إتهم مرغم السراج بانتحال الصفة لعدم العمل بالإتفاق السياسي بل عبر خطة خارجية بديلة تحت لافتة الإتفاق الذي لم تحترم نصوصه بعد أن نص على وقف إطلاق النار إذ لم يطلب السراج من “خليفة حفتر” ذلك أو كف ما اعتبره :” أذاه وتدميره لمدينة بنغازي وحصاره لمدينة درنة ومنطقة قنفودة وإستيلائه على الموانئ النفطية” والآن تمدد في مدينة الجفرة والجنوب و ذلك على حد وصفه .

ووصف مرغم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج بأنه ”أداة من أدوات الثورة المضادة” لأنه لا يعترض إلا على نشاط من يمثل تيار “ثورة 17 فبراير” .

و ختم بأن هذا بات واضحاً بعد أن إحتج على إسترداد ”الثوار” لقاعدة براك الجوية و على محاولتهم العودة إلى بنغازي وإسترداد الموانئ النفطية فضلاً عن قيامه بإخلاء العاصمة طرابلس من التيار الثوري وتمهيد الطريق أمام أزلام النظام السابق والثورة المضادة سواء “بحفتر” (القائد العام للجيش المشير حفتر) أو غيره بحسب قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *