الرئيسية / أخبار ليبيا / روما و الطلب المقدم من الرئاسي بين التدخل من عدمه .. وزيرة دفاع إيطاليا تحسم الجدل

روما و الطلب المقدم من الرئاسي بين التدخل من عدمه .. وزيرة دفاع إيطاليا تحسم الجدل

ليبيا –  أكدت وزيرة الدفاع الإيطالية روبيرتا بينوتي تلقي روما طلب من السلطات الليبية ممثلة فى الرئاسي بالعمل أيضا في مياه ليبيا الاقليمية وفي موانئها للقيام بمهام الدعم لخفر السواحل الليبي لملاحقة مهربي البشر و ذلك وفقاً لوكالة آكي الإيطالية للأنباء.

وأوضحت بينوتي خلال جلسة استماع اليوم الثلاثاء أمام لجنتي الدفاع و الخارجية بمجلسي النواب والشيوخ أن المهمة الموكلة لقطع البحرية الإيطالية تكمن في ضمان الدعم اللوجستي والفني والتشغيلي للوحدات البحرية الليبية بمرافقتها ودعمها من خلال أنشطة مشتركة ومنسقة لضمان كفاءة الطواقم الليبية .

الوزيرة بينوتي شددت على أن جميع الأنشطة ستتم بناءً على الاحتياجات التي عبرت عنها السلطات الليبية عبر الرئاسي و بتنسيق وثيق بين الطرفين و ذلك على حد تعبيرها .

و لم توضح وزير الدفاع الإيطالية حجم القوة الإيطالية ممثلة فى القطع البحرية لبلادها و التي ستشارك فى تلك العملية المزمع إنطلاقها خلال شهر أغسطس الجاري وفقاً لوسائل إعلام إيطالية منها مقربة من الحكومة .

و قالت المحامية عزة المقهور عضو لجنة فبراير للتعديلات الدستورية الثلاثاء فى حديث لـ المرصد أن أي إتفاق بالخصوص مع إيطاليا يجب أن يضمن خضوع القوات الإيطالية التي ستعمل فى المياه الاقليمية و موانئ ليبيا لولاية القضاء الليبي .

ونفت وزيرة الدفاع الإيطالية تشكيل هذه المهمة تدخلاً أو خرقاً للسيادة الليبية و قالت : ” هدفنا هو تعزيز هذه السيادة من خلال تقديم الدعم كي تنفذ ليبيا جميع الأنشطة التقليدية لدول ذات سيادة كاملة ” .

و قال وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو فى ذات الجلسة النيابية فى روما إن طلب السراج بدعم أنشطة خفر السواحل الليبي في ” جهود مكافحة الاتجار بالبشر ” قد وُلِد في جو من الثقة المتبادلة المطلقة بين الجانبين.

و فى سياق متصل أكد رئيس الوزراء الايطالي باولو جنتولي أن طلب السراج تضمن دخول وحدات إيطالية إلى المياه الليبية بهدف مكافحة الهجرة غير الشرعية نافياً فى ذات الوقت أن يكون حجم القوات بالحجم الذي تحدثت عنه بعض وسائل الاعلام الايطالية .

يشار إلى أن خارجية الوفاق قد أصدرت بياناً توضيحياً يوم الجمعة الماضية أشارت خلاله إلى أن ما طلبه المجلس الرئاسي من روما لايتعدى الدعم اللوجستي والفني والتقني لجهاز خفر السواحل الليبي لمنع تدفق المهاجرين والتصدي لمهربي البشر، إلا أنها ذكرت أن هذا الاجراء قد يتطلب وجود بعض القطع البحرية الايطالية للعمل من ميناء طرابلس البحري لهذا الغرض فقط، اذا لزم الامر.

المرصد – خاص 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *