الرئيسية / أخبار ليبيا / السيسي ونظيره الفرنسي يبحثان هاتفياً الأوضاع الراهنة في ليبيا

السيسي ونظيره الفرنسي يبحثان هاتفياً الأوضاع الراهنة في ليبيا

ليبيا – بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في اتصال هاتفي تلقاه أمس الأحد من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون التطورات الراهنة التي تشهدها بعض القضايا الإقليمية وفي مقدمتها الوضع في ليبيا.

وبحسب بيان صادر عن الرئاسة المصرية فقد اتفق الرئيسان على أهمية دفع الجهود الجارية للتوصل إلى تسوية سياسية في ليبيا بما يعيد إليها الاستقرار ويحفظ وحدة أراضيها ومؤسساتها الوطنية ويساهم في تعزيز جهود مكافحة الإرهاب في المنطقة.

وأكد السيسي على أهمية الاستمرار في تعزيز وتطوير التعاون القائم بين البلدين على مختلف المستويات، موضحاً أن الأزمات التي لا تزال قائمة بالشرق الأوسط تستلزم تعزيز الجهد الدولي المبذول من أجل التوصل لتسويات سياسية لها بما ينهي المعاناة الإنسانية الناتجة عنها ويعيد الاستقرار إلى المنطقة ويفسح المجال لإعادة الإعمار وتحقيق التنمية.

من جانبه أعرب ماكرون وفقاً لوكالة “سبوتنيك” الاخبارية الروسية عن حرصه على مواصلة الارتقاء بالعلاقات المصرية الفرنسية المتميزة على مختلف الأصعدة وترسيخ الشراكة بين البلدين و التعاون الوثيق القائم بينهما في جميع المجالات بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

كما أكد ماكرون على أهمية الاستمرار في التنسيق والتشاور المكثف بين البلدين إزاء عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *